عاجل | المجالي يؤكد ضرورة تسويق ودعم قانون البيئة الاستثمارية الجديد  

مراحل سرطان البنكرياس.. أعراضه وعلاجه


أنباء الوطن -

 

سرطان البنكرياس من أنواع السرطانات التي قد تمثل خطورة على حياة الإنسان ولهذا يجب علاجه سريعًا.

البنكرياس من الأعضاء المهمة في جسم الإنسان، حيث يفرز الإنزيمات الضرورية للجهاز الهضمي ويحافظ على السكر في الدم في مستوياته الطبيعية.

والبنكرياس يكون أكثر عرضة للإصابة بالأورام السرطانية والتي يجب أن يتم علاجها على الفور.

في التقرير التالي نتعرف على مراحل وأعراض وعلاج سرطان البنكرياس.

أعراض سرطان البنكرياس:

عادة لا تظهر الأعراض لمرض سرطان البنكرياس في البداية، ولكن يتم التعرض لها مع تطور المرض ومن هذه الأعراض:

فقدان في الشهية ونقص الوزن بشكل مفاجئ.

إصابة الجلد بالاصفرار.

براز فاتح اللون وبول داكن.

الإصابة بحكة في الجلد.

الإصابة بالإرهاق الشديد.

التعرض إلى الجلطات الدموية.

ألم شديد في البطن.

الإصابة بمرض السكري أو زيادة نسبته إذا حدثت الإصابة به من قبل.

مراحل سرطان البنكرياس:

يوجد العديد من المراحل التي يمر بها سرطان البنكرياس وفق ما ذكره موقع"cancer".

المرحلة 0: يصيب السرطان الطبقات العليا من خلايا قناة البنكرياس، مع عدم دخولها إلى الأنسجة العميقة وعدم انتشاره خارج البنكرياس وعدم انتشاره في الغدد الليمفاوية القريبة منه، ويسمى بالسرطان الموضعي.

المرحلة الأولى:

مرحلة IA- يقتصر السرطان على البنكرياس وعرضه لا يزيد عن 2 سم مع عدم انتشاره إلى الغدد الليمفاوية القريبة.

مرحلة IB - يقتصر السرطان على البنكرياس فقط ويبلغ حجمه أكبر من 2 سم ولا يزيد عرضه عن 4 سم ولم ينتشر إلى الغدد الليمفاوية القريبة.

المرحلة الثانية:

مرحلة IIA- يقتصر السرطان على البنكرياس ويبلغ عرضه أكبر من 4 سم، وقد ينتشر في الأنسجة والأعضاء القريبة مع عدم انتشاره في الغدد الليمفاوية القريبة.

مرحلة IIB- يكون السرطان في البنكرياس ولا يزيد عرضه عن 2 سم ويكون قد انتشر في الأنسجة والأعضاء القريبة، ويكون قد انتشر إلى 3 عقد ليمفاوية قريبة من البنكرياس.

المرحلة الثالثة:

يكون قد انتشر السرطان في الأوعية الدموية الرئيسية القريبة من البنكرياس، وقد تنتشر في الغدد الليمفاوية.

المرحلة الرابعة:

انتشار السرطان بأي حجم، وقد يصل إلى بعض الأعضاء البعيدة مثل الرئة والكبد والتجويف البريتوني، وقد ينتشر أيضًا في الغدد الليمفاوية والأعضاء القريبة من البنكرياس.

هل سرطان البنكرياس يظهر في تحليل الدم؟

تحليل الدم لسرطان البنكرياس يعتمد على مؤشر أورام يسمى CA19-9، حيث أنه يكون بمؤشر عالي بنسبة 85% إلى 90% من المصابين بسرطان البنكرياس، ولكنه ليس دقيق للأشخاص الذين ليس لديهم مؤشر عالي لهذا التحليل، ولهذا يجب عدم الاعتماد عليه واللجوء إلى اختبار عينة من الأنسجة.

نسبة الشفاء من سرطان البنكرياس:

ذكر موقع "webteb" أن الشفاء من سرطان البنكرياس يعتمد على المرحلة التي يتم فيها تشخيص المرض، ورغم أنه من الصعب اكتشافه في المراحل الأولى ولكن إن تم علاجه فور اكتشافه فتكون نسبة الشفاء منه نحو 10% بعد العلاج، أما في حالة اكتشاف سرطان البنكرياس في المراحل المتأخرة فقد تكون نسبة الحياة لمدة 5 سنوات من 5% إلى 10%.

علاج سرطان البنكرياس:

يكون السرطان قابلا للاستئصال بواسطة الجراحة إذا كانت الأورام صغيرة في البنكرياس، حيث يتم العلاج من خلال إجراء جراحة ويبل، ولكن شريطة أن يكون الورم غير حساس للعلاج الكيميائي.

أما في حالة انتشار السرطان خارج البنكرياس وانتشاره في بعض المناطق مثل الأوعية الدموية أو الغدد الليمفاوية، فلا يمكن أن يتم اللجوء للجراحة كطريقة للعلاج.

ومن الطرق المتبعة لعلاج سرطان البنكرياس، العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي وبعض الأدوية التي يصفها الطبيب للحد من انتشار الأورام السرطانية في البنكرياس والأعضاء القريبة المصابة.

ماذا يأكل مريض سرطان البنكرياس؟

- يجب أن يعتمد مريض سرطان البنكرياس على تناول الأطعمة الصحية الغنية بمضادات الأكسدة والتي تساعد على الهضم، لهذا يمكن للمريض تناول الخضروات والفواكه.

- يجب أن يتناول الأطعمة سهلة الهضم بحيث تكون الأطعمة مسلوقة جيدًا أو لينة أو مفرومة.

- على المرضى تناول الحبوب الكاملة، حيث أنها تمد الجسم بالطاقة للقيام بالعمليات الحيوية والمساعدة على تحمل الجسم للعلاج.

- من المهم تناول الدهون الصحية ومنها زيت الزيتون وزيت الكانولا والأفوكادو والمكسرات، والأطعمة الغنية بالبروتين التي تساعد على تعزيز قوة الجهاز المناعي ومنها منتجات الألبان والفاصولياء والكاجو.

- يجب على مريض سرطان البنكرياس الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات والسكريات والأطعمة المقلية واللحوم الحمراء.